عقل مستقبل مصر يتطور.. مبادرات رئاسية لتدريب وتشغيل الشباب بمشاركة عالمية

2020-11-22

تفاصيل اكثر

يتصدر الشباب أولى أولويات الرئيس عبدالفتاح السيسى، ولا يحرص الرئيس فقط على عقد مؤتمرات مع الشباب للاستماع لآرائهم ومقترحاتهم فقط بل يكلف الحكومة لتحويلها لتطبيق على أرض الواقع، ومن ضمن المشروعات التى تنفذها الحكومة لتحويل أفكار الشباب وابتكاراتهم إلى مشروعات رابحة تدر عليهم عائدا جيدا هو مشروع نشر مجتمعات الإبداع فى الجامعات والمحافظات المصرية، فضلا عن مبادرات رئاسية لتدريب عشرات الآلاف من الشباب وإنشاء الشركات الناشئة، وذلك عبر برامج ومنح مجانية بالتعاون مع كبرى الشركات والجامعات العالمية، وذلك فى إطار تنمية مجتمع قائم على اقتصاد المعرفة، واقتصاد رقمى قوى يعتمد على الإتاحة والنفاذ إلى كل فئات المجتمع وتمتعه بحقوقه الرقمية. أفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية المبادرة الرئاسية «أفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية»، والتى تهدف إلى تنمية القدرات وتأهيل 10 آلاف شاب مصرى وأفريقى على تطوير الألعاب والتطبيقات الرقمية باستخدام أحدث التقنيات وتحفيز تأسيس 100 شركة مصرية وأفريقية ناشئة فى هذا المجال، وذلك بالتعاون مع وزارة الخارجية وعدد من الشركات العالمية والوزارات والمؤسسات فى مختلف الدول الأفريقية، حيث سجل للالتحاق بالمبادرة حتى الآن 9198 شابا من 20 دولة فى قارتنا الأفريقية، كما تم تقديم 10669 دورة تدريبية فى 24 مسارا تكنولوجيا حديثا، كما تم تخريج 2135 متدربا من المبادرة واستفاد منها حوالى 28 شركة ناشئة مصرية وأفريقية. ولقد تم إطلاق «كأس أفريقيا للتطبيقات والألعاب الإلكترونية» وهى المسابقة الأولى من نوعها فى قارة أفريقيا، حيث توفر لرواد الأعمال والشركات الناشئة فى مراحلها المبكرة، منصة مهمة لاستعراض أفكارهم الابتكارية وتقديم مشروعاتهم التجارية فى هذا المجال، بالإضافة إلى جوائز مالية ومنح بإجمالى 60 ألف دولار، وتقدم للمسابقة 192 فريقا وشركة ناشئة من 12 دولة أفريقية، ووصل للنهائيات التى تم تنظيمها فى مصر 30 فريقا وشركة من 9 دول أفريقية. رواد تكنولوجيا المستقبل هى منصة رقمية لتوفير التدريب فى 45 مسارا تدريبيا فى تخصصات تكنولوجية متقدمة بالتعاون مع كبرى الشركات التكنولوجية، وبشهادات معتمدة من جامعات عالمية، ولقد سجل فى المبادرة 27381 شابا وتخرج 5094 شابا، حيث تمت إتاحة 33804 دورات تدريبية للخريجين والمتدربين الحاليين. مبادرة بناة مصر الرقمية تهدف إلى بناء كفاءات متخصصة يمكن لها أن تنهض وتثرى صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مصر، وذلك بعد أن يتم صقلها بمجموعة من المهارات المتكاملة والتى تشمل المهارات التقنية والعملية واللغوية والشخصية، بما يساهم فى سد الفجوات المهنية، ومواجهة التحديات الخاصة بندرة الكفاءات الرقمية، والتأكد من توافر الخبرات التى تتطلبها الشركات المحلية والعالمية العاملة فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتتم عبر مشاركة كل عناصر المجتمع المعلوماتى لبناء قدرات الشباب بشكل متميز. «وظيفة تك» مبادرة «وظيفة تك» أطلقتها وزارة الاتصالات بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى ممثلة فى بنك ناصر الاجتماعى، تحت شعار «تعلم اليوم وادفع غدا» وتهدف المبادرة إلى ربط البرامج التدريبية مع احتياجات الصناعة لتشمل إتاحة التدريب على تكنولوجيات متخصصة، وساهمت فى إيجاد نحو 1500 وظيفة للشباب فى شركات عالمية. «قدوة تك» مبادرة «قدوة تك» لدعم المرأة المصرية وتمكينها باستخدام تكنولوجيا المعلومات من خلال دعم مهارات رائدات الأعمال من صاحبات الحرف اليدوية فى مجال التسويق الرقمى، والتجارة الإلكترونية، ويتم تنفيذ المبادرة من خلال إتاحة برامج تدريبية تكنولوجية توائم احتياجاتهن وتقديم التوجيه والدعم المستمر للمستفيدات لقياس الأثر وحل المشكلات التى تواجههن باستخدام أدوات وحلول وتطبيقات تكنولوجية، وذلك بالتعاون مع الجهات الشريكة بهدف تحقيق أقصى قدر من الكفاءة فى إدارة وتسويق وتجارة منتجاتهن الحرفية وتحقيق ميزة تنافسية وقيمة مضافة لكل منهن، تتيح الخروج إلى أسواق عالمية ومحلية مختلفة تساعدهن على المزيد من الأرباح والمكاسب المادية، بالإضافة إلى تبنى المبادرة لمفهوم «التعلم بالأقران»، حيث تم خلق مجتمع مواز من السيدات الحرفيات يشاركن المعارف والخبرات فى مجال عملهن. «فرصتنا.. رقمية» مبادرة «فرصتنا.. رقمية» التى تشرف على تنفيذها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا» التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى ضوء حرصها على تحقيق الشراكة بين القطاعين الحكومى والخاص وتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة للمساهمة فى تنفيذ المشروعات القومية الضخمة فى مجال التحول الرقمى، تتيح المبادرة منصة رقمية يتم من خلالها الإعلان عن فرص رقمية من خلال 3 روافد، وهى تنفيذ أعمال من خلال التعاقد مع الجهات الحكومية مباشرة، وتنفيذ أعمال من خلال التعاقد مع الشركات المتعاقدة مع الجهات الحكومية، ومسابقات مهارية تتضمن فرصا تدريبية للعاملين فى الشركات الصغيرة والمتوسطة لصقل مهاراتهم فى مجال علوم البيانات والذكاء الاصطناعى تنتهى بتنفيذ أعمال. وأعلنت المنصة فى بداية إطلاقها عن 33 فرصة فى مشروعات التحول الرقمى بقيمة تقديرية لحجم الأعمال المعروضة للشركات الصغيرة والمتوسطة بنحو 90 مليون جنيه. وتستهدف المبادرة دعم وتعزيز الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة فى مجال تكنولوجيا المعلومات فى مصر عن طريق المساهمة فى مشاريع التحول الرقمى للجهات الحكومية، والتى تهدف إلى تحسين أداء الوزارات والهيئات الحكومية الأخرى، ورفع جودة الخدمات التى تقدمها للجمهور وكفاءتها من خلال تحسين بيئة العمل بها، وكذلك تحفيز مساهمة الشركات المحلية فى خلق المزيد من فرص العمل للشباب المصرى بما يعزز من تنافسيتها فى الأسواق المحلية والعالمية. وتتضمن المنصة الرقمية التى تم إطلاقها تفاصيل مشروعات التحول الرقمى الجارى تنفيذها للجهات الحكومية المختلفة، ويتيح كل مشروع مجموعة من الفرص المتاحة والتى يمكن إسنادها إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة، كما تتضمن المنصة الشروط والمواصفات الفنية لكل فرصة والجهة المنفذة، وإحصاءات ومؤشرات الأداء الرئيسية لمتابعة مراحل المشروعات والفرص المعلنة بشفافية، كما سيتم من خلال المنصة الإعلان عن الشركات التى تم إسناد تلك الأعمال إليها. تدريب 500 متدرب فى مجال الذكاء الاصطناعى إطلاق برنامج لتدريب 500 متدرب فى مجال الذكاء الاصطناعى وتعلم الآلة للشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال شركة أمازون ويب سرفسيز ضمن مبادرة «فرصتنا.. رقمية»، حيث تتحمل وزارة الاتصالات تكاليف التدريب بالكامل بهدف إتاحتها للمتدربين بالمجان، ذلك فى إطار المحور الثالث لمبادرة «فرصتنا.. رقمية» والمتعلق ببناء قدرات العاملين فى الشركات الصغيرة والمتوسطة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. ويهدف البرنامج إلى بناء المهارات والقدرات التقنية فى مجال الذكاء الاصطناعى وتعلم الآلة باستخدام إمكانيات الحوسبة السحابية والتى من شأنها دعم سرعة تنفيذ المشاريع القومية فى مجالات الذكاء الاصطناعى وتحليل البيانات، كما يهدف إلى تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات بدعمها بمجموعة متميزة من المطورين المتخصصين فى مجال تعلم الآلة لتمكين شركات تكنولوجيا المعلومات الصغيرة والمتوسطة من إمكانية النفاذ إلى أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بعد تلبية الطلب المحلى، مما سيساهم فى خلق فرص عمل جديدة فى هذه الشركات بالإضافة إلى زيادة صادرات هذا القطاع الحيوى فى مجالات خدمات الذكاء الاصطناعى وتعلم الآلة. «مستقبلنا.. رقمى» لتدريب 100 ألف على مهارات ووظائف المستقبل تستهدف منحة «مستقبلنا.. رقمى» المجانية لتدريب الشباب فى مجالات تكنولوجيا المعلومات المتطورة وذات الطلب المتزايد من خلال أكاديمية افتراضية بالشراكة بين القطاعين العام والخاص، حيث تستهدف المنحة تدريب 100 ألف شاب وشابة فى مجالات برمجيات الويب وعلوم البيانات والتسويق الإلكترونى، وذلك من خلال مسارات تدريبية متخصصة تم إعدادها بالتعاون مع كبرى الشركات التكنولوجية ويتم توفيرها على منصة «يوداستى» العالمية والرائدة فى مجال التعلم عبر الإنترنت. وسعيا نحو استيعاب أكبر عدد من المتقدمين على اختلاف قدراتهم الفنية، تتيح المبادرة التدريب على أربعة مستويات وهى المستوى الأساسى والمحترف والمتقدم والمستوى المتميز، وبإجمالى 12 مسارا تدريبيا تغطى المهارات التكنولوجية الأكثر طلبا محليا وعالميا وذات الاحتياج الأكثر نموا. وتتضمن المنحة تنفيذ كل متدرب لعدد من المشروعات التكنولوجية مع توفير مراجعين لتصحيح وتقييم هذه المشروعات، وكذلك عقد مجموعات تعليمية بإشراف موجهين متخصصين لتشجيع نقل المعرفة بين المتدربين وعرض نماذج أعمال وتجارب ونماذج ناجحة للعمل الحر والعمل عن بعد.

أعربت ياسمين وهاب، المفوض التجارى الكندى لمصر ولبنان، عن سعادتها بالتعاون الاقتصادى الجديد بين مصر وكندا. وقال وهاب فى تغريدة على "تويتر"، قبل قليل: "سعداء بأن نشهد تدشين مرحلة جديدة من التعاون الاقتصادى الكندى - المصرى، والريادة الكندية العالمية فى مجال التنقيب المستدام. ‏وفخورين بحصول شركتى "بى تو جولد كورب"، و"باريك جولد" على حقوق التنقيب عن الذهب فى الصحراء الشرقية المصرية". مع نهاية الأسبوع الماضى، أعلن المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، عن نتائج المزايدة الأولى للذهب التى تم طرحها شهر مارس الماضى العروض المقدمة للمزايدة، حيث جرى تقييمها بشفافية واضحة وفق التقييمات المالية والفنية المنشورة على الموقع الإلكترونى للمزايدة بموقع هيئة الثروة المعدنية. وفازت بهذه القطاعات سبع شركات عالمية وهى شركات سنتامين الاسترالية - والشركات الكندية Barrick GOLD geolgy – وLotus Gold Corporation – B2Gold – Red Sea Resources – وشركتين إنجليزيتين –AKH gold ومناجم النوبة - SRK و4 شركات مصرية تضم MDEAF - والعبادى - وشمال أفريقيا للتعدين والصناعة - وإبداع فور جولد. ومن المقرر أن تتم عمليات البحث والاستكشاف ستتم وفقاً للتعديلات التشريعية الأخيرة بشكل فورى للإسراع بالعمليات على أن يتم إصدار القانون عند تحقيق الكشف التجارى للإنتاج. وقال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن حجم استثمارات الشركات الفائزة فى المرحلة الأولى من المزايدة العالمية للبحث والتنقيب عن الذهب حوالى 60 مليون دولار

المفوض التجارى الكندى لمصر: سعداء بالتعاون الجديد بين البلدين فى التنقيب عن الذهب

2020-11-22

تفاصيل اكثر

نائب رئيس اتحاد المستثمرين: غياب الثقافة الصناعية أكبر عائق لنمو قطاع المشروعات الصغيرة

2020-11-22

تفاصيل اكثر

أكد علاء السقطى نائب رئيس اتحاد المستثمرين ورئيس اتحاد مستثمرى المشروعات الصغيرة والمتوسطة أن الفترة الماضية شهدت حوافز وتسهيلات غير مسبوقة من الحكومة والبنوك لدعم المشروعات الصناعية الصغيرة، إلا أنها لم تحقق الهدف المطلوب منها وهو ما يستدعى بحث ودراسة أسباب عزوف الشباب عن فكرة إنشاء الصناعات الصغيرة بشكل مفصل أكثر . وقال علاء السقطي، في تصريحات له اليوم، إن الاحصائيات الرسمية أشارت إلى أن القطاع الصناعي يستحوذ على نسبة 15% من إجمالى حجم العمالة فى سوق العمل رغم تصنيف مصر كأكبر سوق استهلاكى فى الشرق الأوسط وأفريقيا وهو أمر مخجل أمام العالم فى دولة يتعدى عدد سكانها 100 مليون نسمة الأمر الذى يتطلب وقفة جادة ووضع برامج جادة لتحقيق نهضة صناعية محلية لتقليل الاستيراد وتحقيق الاكتفاء وتنفيذ خطة الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيادة حجم الصادرات المصرية الى 100 مليار دولار سنويا وهى خطة غاية فى الصعوبة فى ظل الأوضاع الاقتصادية الحالية التى يمر بها العالم بسبب تداعيات فيروس كورونا. وأوضح السقطى أن غياب الثقافة الصناعية لدى الشباب أصبح يمثل أكبر عائق أمام نمو قطاع المشروعات الصناعية الصغيرة والمتوسطة مطالبا بضرورة بدء حملة إعلامية لنشر الثقافة الإنتاجية وحسن إدارة الأموال بين الشباب وتنمية روح المشاركة بينهم لتشجيعهم على إنشاء مصانع وخطوط إنتاج صغيرة بتكلفة تتناسب مع مدخراتهم او التمويل المتاح لهم. وأضاف أن الشباب يعانى من صعوبة شديدة فى انشاء مشروع صناعى ورغم توافر المعلومات على شبكات الانترنت الا انه يحتاج الى توجيه ومعلومات اكثر عن كيفية اختيار السلعة وكيفية شراء خط الانتاج وكيفية تصنيعها طبقا للمواصفات المطبقة فى مصر وكيفية الحصول على المواد الخام المطلوبة وكيفية تسويق منتجاته وكيفية ادارة الحسابات وادارة ملفات الضرائب وسداد أقساط القروض . وأوضح السقطي أن المجمعات الصناعية الصغيرة التى توفرها الدولة للشباب تحتاج إلى إدارة محترفة لمساندة المشروعات فى الإنتاج والحسابات والتسويق والضرائب لحمايتها من التعثر مطالبا بضرورة إنشاء مكتب خدمات مالية ولوجيستية وتسويقية خاص بكل مجمع لخفض تكلفة تلك الخدمات على كل مشروع مشيرا إلى أهمية تقديم حوافز و تسهيلات أكثر لتعظيم الفائدة الاقتصادية من هذه المجمعات باستهداف منتجات محددة وخاصة المستوردة منها من أجل تخفيف الضغط القائم على احتياطي العملة الأجنبية، بالإضافة إلى تحديد المستوردين لهذه المنتجات في الأسواق الخارجية وبعدها بدء عمليات التصدير وتعظيم العائد الدولاري للدولة من المجمعات الصناعية وأكد على ضرورة بدء حملة إعلامية لنشر الثقافة الإنتاجية وحسن إدارة الأموال بين الشباب ومساعدتهم على تغيير ثقافتهم من الثقافة الاستهلاكية إلى الثقافة الإنتاجية وترسيخ مبدأ حسن إدارة الأموال وكيفية استثمارها بشكل جيد، واقترح أن يتم تسويق المجمعات الصناعية الجديدة بطرق جديدة تتلاءم مع ظروف المجتمع وانخفاض السيولة كتشجيع الشباب على الاشتراك فى مجموعات لإنشاء المشروع بهدف تقليل التكلفة على الفرد وتقليل نسبة المخاطرة برأس المال وتقسيم العمل بينهم. وطالب السقطى بضرورة دعم العمال من الصناع أصحاب الخبرة وتوفير برامج تمويلية ميسرة خاصة بهم وهو الأمر الذى سيضمن نجاحا لا يقل عن 50 % لهذا المشروع خلال السنة الأولى بسبب معرفتهم بآليات الإنتاج والإدارة والتسويق، كما أنه سيساهم فى تنمية مجتمعية كبيرة لفئة العمال مؤكدا أن المشروعات المتوسطة والصغيرة يمكنها أن تحقق نقلة نوعية، أسوة بالدول المتقدمة، باعتبارها جزء هام ومكمل للصناعة المصرية، مشيرا إلى أن الخطوات التحفيزية للصناعات الصغيرة تفتح الباب الاقتصاد غير الرسمى للانضمام إلى المنظومة الرسمية وإصلاح الخلل الذى يعانى منه الاقتصاد المصرى منذ عشرات السنين، كما أن هذه الخطوة يمكنها أن تضع الناتج المحلى الإجمالى فى حجمه الحقيقى بعد إضافة القوة الإنتاجية للقطاع غير الرسمى، علما بأنه يمثل واقعيا نصف الاقتصاد المصرى، مشيرا إلى أن تصحيح مسار هذا القطاع يشجع الاستثمارات الأجنبية على الاستثمار فى مصر.

أعلنت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة منح المستثمرين المتقدمين للحصول على وحدات صناعية بالـ 7 مجمعات صناعية الجديدة التى طرحتها الهيئة العامة للتنمية الصناعية مؤخراً فترة سماح مدتها 6 أشهر لسداد إيجار الوحدات بعد تخصيصها الأمر الذى يسهم في التخفيف عن كاهل أصحاب المشروعات الصغيرة وصغارالمستثمرين ومنحهم الفرصة لبدء مشروعاتهم ودوران عجلة الإنتاج . كما أعلنت الوزيرة عن مد فترة التقدم بطلبات تخصيص الوحدات صناعية بالـ7 مجمعات الجديدة لمدة أسبوعين تنتهي في 12 ديسمبر المقبل وذلك لمنح فرصة للمستثمرين لاعداد دراسات الجدوى الخاصة بمشروعاتهم . وجاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقدته الوزيرة بمقر الهيئة العامة للتنمية الصناعية بحضور اللواء محمد الزلاط، رئيس الهيئة مع عدد من المستثمرين الراغبين فى الحصول علي وحدات صناعية بالمجمعات المطروحة مؤخراً للوقوف على أبرز التحديات التي يواجهونها ومقترحاتهم وأرائهم للتغلب على هذه التحديات. وقالت الوزيرة إن الهدف من طرح هذه المجمعات - والتى تأتي في إطار المبادرة الرئاسية لتشغيل الشباب وتنمية الاستثمار فى القطاع الصناعي - هو تشجيع المستثمر الصغير على تحقيق حلمه بإقامة مشروعه الخاص ، من خلال اتاحة مجمعات صناعية مرفقة مع توفير تمويل للمستثمرين ورواد الأعمال أصحاب تلك الوحدات لشراء الماكينات والخامات ومستلزمات الإنتاج في تلك المجمعات من خلال إتاحة آليات تمويلية على أقساط ميسرة فضلاً عن تقديم المساعدة في استخراج المستندات والتراخيص وتقديم خدمات التدريب والدعم الفني والتسويق لأصحاب المصانع لتوفير كافة سبل النجاح لمشروعاتهم والبدء فورا في الإنتاج وأشارت جامع إلى حرص الوزارة ممثلة فى الهيئة العامة للتنمية الصناعية على تيسير كافة اجراءات التخصيص وتبسيط الاجراءات امام المستثمرين الراغبين فى الحصول على وحدات صناعية بالمجمعات الجديدة ، خاصة فى ظل المميزات والحوافز التى تضمنها الطرح الأخير للمجمعات الصناعية والذى روعي فيه تقديم تيسيرات غير مسبوقة للمستثمرين شملت تخفيض سعر كراسة الشروط، وكذا الغاء التكاليف المعيارية لدراسة الطلبات، والتكاليف مقابل تقديم العروض، لافتةً الي ان هذا الطرح شهد تعاون وتنسيق كبير بين هيئة التنمية الصناعية وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر حيث تقوم الهيئة بإتاحة المجمعات للمستثمرين في حين يتولى الجهاز توفير الخدمات التمويلية وغير التمويلية للمشروعات التي ستبدأ التشغيل بالمجمعات . هذا وقد استمعت الوزيرة لمقترحات واستفسارات المستثمرين المشاركين في اللقاء والتى تضمنت أهمية توافر مزيد من المرونة خلال استكمال اجراءات التخصيص و مدى امكانية تخفيض سعر إيجار الوحدات مع مراعاة التحديات التى كانت تواجههم فى الطروحات السابقة. وفى هذا الاطار أوضحت جامع أن الأسعار المقررة لاستئجار الوحدات تعتبر مناسبة للغاية لصغار المصنعين والمستثمرين، حيث حرصت الدولة على اتاحة الوحدات بسعر اقل من التكلفة وذلك بهدف مساندة الشباب وليس بغرض تحقيق ربح ، مشيرةً إلى أنه يجرى حاليا وضع اللائحة التنفيذية لقانون تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر والذى يمثل نقلة نوعية من حيث التيسيرات والمميزات والفرص الاستثمارية التي سيتيحها لهذا القطاع الواعد لمساعدة شباب المستثمرين على تنفيذ مشروعاتهم. ومن جانبه أكد اللواء محمد الزلاط، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية أن الهيئة بكافة فروعها المنتشرة بمحافظات الجمهورية حريصة على التواصل الدائم مع المستثمرين فى كافة المناطق والمجمعات الصناعية لتذليل كافة العقبات التى تواجههم والعمل علي حل مشكلاتهم اولا بأول، مشيرا إلى ان الاستجابة السريعة لطلبات المستثمرين خلال هذا اللقاء تعكس المنهج الجديد الذى تتبناه وزارة التجارة والصناعة وهيئة التنمية الصناعية لخلق بيئة مواتية لجذب المستثمرين الى الاستثمار فى القطاع الصناعى . وقال إن الهيئة ملتزمة بتقديم كافة التيسيرات اللازمة لمساعدة المستثمرين بالمجمعات الصناعية الجديدة لاستخراج كافة التراخيص اللازمة لمشروعاتهم . وأضاف الزلاط أن الوحدات المتاحة بالمجمعات الجديدة ستكون مميزة للغاية وسيكون كل مجمع مجهز بكافة المرافق وشبكات الصرف الصحي والمياه وشبكة الإطفاء بجانب تواجد مجمع خدمات لخدمة المجمع الصناعي وشبكة دفاع مدني ، مؤكداً التزام الهيئة بتوفير كافة الخدمات بالمجمعات بمجرد تشغيلها . وفى نهاية اللقاء أشاد المستثمرين بالاهتمام الكبير الذى أولته وزيرة التجارة والصناعة ورئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية لعقد هذا اللقاء والذى تم خلاله - ولأول مرة - اتاحة الفرصة للمستثمرين للتعبير عن رؤاهم ومقترحاتهم فى الطرح الجديد للمجمعات الصناعية ، مع سرعة الاستجابة لمطالبهم .

وزيرة الصناعة: منح فترة سماح 6 أشهر لسداد إيجار الوحدات الصناعية بالمجمعات الجديدة

2020-11-22

تفاصيل اكثر

رئيس هيئة الطاقة يتوقع وصول استثمارات مشروعات الطاقة لـ8 مليارات جنيه

2020-11-22

تفاصيل اكثر

توقع الدكتور محمد الخياط رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة أن يصل حجم استثمارات مشروعات الطاقة فى مصر لـ8 مليارات جنيه خلال العام القادم 2021. وأضاف الخياط، فى تصريحات صحفية، أن هيئة الطاقة المتجددة تستهدف التوسع فى مشروعات توليد الكهرباء من الشمس والرياح لتلبية احتياجات المواطنين المستقبلية وفقًا لاستراتيجية الحكومة وخطة وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، لافتًا إلى أن إجمالى القدرات المولدة من الطاقات المتجددة على الشبكة القومية للكهرباء حاليًا تبلغ 5800 ميجا وات. وأشار الخياط، إلى أن مشروعات الطاقة الشمسية تنقسم إلى نوعين، الأول هو خاص بمشروعات الهيئة، والثانى خاص ببرنامج تعريفة التغذية، وبالنسبة للمشروعات التى تنفذها الهيئة فهناك محطة طاقة شمسية بقدرة 20 ميجا وات بالغردقة بالتعاون مع اليابان، وتم الانتهاء من دراسة الجدوى الخاصة بالمشروع وأخرى بقدرة 20 ميجا وات بكوم أمبو، بالإضافة إلى مشروعات بنظام تعريفة التغذية بقدرة 1465 ميجا وات بمنطقة بنبان بتكلفة 2 مليار دولار والتى تعتبر أكبر تجمع للخلايا الشمسية على مستوى العالم بمشاركة القطاع الخاص وتم ربطها بالشبكة نهاية العام الماضى.

تنظم لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بجمعية رجال الأعمال المصريين، غدا الاثنين، ندوة حول مستقبل المشروعات الصغيرة والبرامج التمويلية المتاحة والفرص والتحديات التي تواجه الشركات في بورصة النيل. وقال المهندس حسن الشافعي، عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالجمعية، إن الندوة تعقد بعنوان «المشروعات الصغيرة والمتوسطة..التحديات والفرص» وتهدف إلى إلقاء الضوء على المجمعات الصناعية، وآليات التمويل المتاحة بجانب بورصة النيل ودور الجهاز المصرفي في إتاحة التمويل. واضاف «الشافعي»، في بيان صحفي، اليوم الأحد، أن الندوة تتضمن جلستين الأولى عن المجمعات الصناعية الصغيرة ودورها التنموي في دعم التكامل الصناعي بين المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمصانع الكبرى، بحضور هاني عماد الدين محمد رئيس القطاع المركزي للتمويل بجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة. وتابع، كما تتضمن الجلسة الثانية آليات التمويل المتاحة لمساندة القطاع ومنها بورصة النيل للشركات الصغيرة والمتوسطة وتتحدث فيها داليا السواح عضو جمعية رجال الأعمال والعضو المنتدب للمجموعة المتكاملة للأعمال الهندسية وتستعرض فيها الفرص والتحديات التي تواجه الشركات في بورصة النيل. وأضاف، كما تستعرض الندوة، دور البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وتتحدث فيها ريم السعدي المدير الإقليمي لدعم المؤسسات الصغيرة في مصر عن البرامج التمويلية الخاصة بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، كما يتحدث في ذات الجلسة محي سعدالدين رئيس عمليات تمويل المشروعات بالبنوك الأهلي المصري، عن دور الجهاز المصرفي في إتاحة التمويل لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

"رجال الأعمال" تناقش دور بورصة النيل في تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة

2020-11-22

تفاصيل اكثر

«المالية»: نستهدف توفير احتياجات منظومة الرعاية الصحية لمواجهة «كورونا»

2020-11-22

تفاصيل اكثر

أصدرت وزارة المالية تعليمات تنفيذية للتيسير على المتعاملين مع الهيئة المصرية للشراء الموحد، والإمداد والتموين الطبي، وإدارة التكنولوجيا الطبية، وهيئة الدواء الموحد، وذلك في إطار جهود الحكومة ووزارة المالية لمكافحة انتشار جائحة «كورونا»، وضمان توفير كامل احتياجات منظومة الرعاية الصحية. وأكد عماد عواد رئيس قطاع الحسابات والمديريات المالية، أن التعليمات الجديدة التي وافق عليها الدكتور محمد معيط وزير المالية تم الاتفاق عليها مع هيئة الشراء الموحد ووزارة الصحة؛ من أجل ضمان سرعة صرف مستحقات الجهات المتعاملة مع القطاع الطبي، مع إحكام الرقابة علي الإنفاق العام الموجه لتمويل التوريدات التي تتم لصالح هيئتي الشراء الموحد والدواء الموحد. وقال إن التعليمات حددت آليتين لسداد المستحقات المالية الأولى عن التوريدات المنفذة بالفعل، حيث تبدأ بتقديم طلب الشراء الإلكتروني من خلال المنظومة الإلكترونية لهيئة الشراء الموحد وفي حدود الاعتمادات المالية المخصصة لها بالموازنة العامة للدولة، ومن ثم تقوم كل جهة إدارية فور استلام المستلزمات والأدوية الطبية من الهيئة بتجهيز وتجميع مؤيدات الشراء وإرسالها إلى الوحدة الحسابية التي تتولي المراجعة والمطابقة مع هيئة الشراء الموحد، خلال الأسبوع الأول من كل شهر. وأوضح أن الآلية الثانية الخاصة بسداد دفعات مقدمة علي سبيل الأمانة تبدأ بتقديم طلب الشراء الإلكتروني من خلال المنظومة الإلكترونية لهيئة الشراء الموحد، وبعدها تقوم الجهة الإدارية الطالبة بسداد كل أو جزء من القيمة المُقترحة للدفع المقدم، ثم تتم التسوية عقب استلام الأصناف والاحتياجات، ثم يتم إجراء التسوية النهائية من خلال مراجعة التوريدات المنفذة مقارنة بالدفع المقدم واستكمال السداد في حالة استحقاق قيم مالية إن وجدت، يعقبها إجراء المطابقة المالية مع هيئة الشراء الموحد خلال الأسبوع الأول من كل شهر. وأكد أن التعليمات تطالب المسئولين الماليين بالجهاز الإداري للدولة، ووحدات الإدارة المحلية، والهيئات الخدمية، والأجهزة المركزية المستقلة، والوحدات ذات الطابع الخاص، والصناديق والحسابات الخاصة، والهيئات الاقتصادية، وأيضًا المديرين الماليين بالمحافظات والمراقبين الماليين بالوزارات والهيئات العامة ومديري ووكلاء الحسابات بضرورة متابعة هذه التعليمات، والتأكد من تنفيذها والالتزام بقواعدها.

أعلن طلعت الشاعر، رئيس جمعية الألومنيوم فى ميت غمر، تواصله مع مجلس اتحاد الصناعات لتنسيق اجتماع عاجل مع رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب وعدد من أصحاب المصانع والورش لمناقشة مشكلات التقديرات الضريبية حول ضريبة القيمة المضافة للمصانع. وأضاف الشاعر ،في تصريحات صحفية، أن قطاع صناعة الألومنيوم يعانى عدة مشكلات رئيسية، أولها المحروقات والكهرباء، وثانيا أزمة كورونا ضربت المبيعات فى مقتل ومع استمرار دفع الرواتب والالتزامات الشهرية فإن المصانع أصبحت عاجزة. وتابع أن المشكلة الثالثة هى التقديرات الجزافية للضرائب على المصانع والورش، وأصبحت قضايا التهرب الضريبى تطارد المصانع والورش الصغيرة، فكيف لورشة ليس لها رأس مال كبير يتم تقدير ضريبة تصل لـ 1.2 مليون جنيه، بل يتم عمل قضايا تهرب لهم، وهى مشكلة كبيرة لا بد من وزارة المالية التدخل لحلها. واختتم أن الورش الصغيرة رؤوس أموالها لا تتناسب مع تقديرات ضريبة القيمة المضافة، كما أن مصانع كثيرة تعرضت للخسائر خلال أزمة فيروس كورونا، وتزامن مع ذلك حصول هذه المصانع على قروض، وأصبح لزاما عليها الالتزام بالسداد رغم الخسائر والعجز الكبير، الأمر الذى يستدعى تدخل من الحكومة ممثلة فى وزارة الصناعة والمالية للتعامل مع هذه التحديات. وكان الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أعلن انطلاق المرحلة الأولى لمنظومة الفاتورة الإلكترونية فى موعدها الأحد 15 نوفمبر لأول مرة فى تاريخ مصر، مشيرًا إلى أن هذه المنظومة تعد خطوة مهمة على طريق التحول الرقمى لتحقيق رؤية مصر 2030، كما أنها تعد خطوة رئيسية لتطوير المنظومة الضريبية، ورفع كفاءة الفحص الضريبى، مما يساهم فى حفظ حقوق الخزانة العامة للدولة على النحو الذى يُساعد فى تحقيق المستهدفات المالية والاقتصادية، وتمكين الدولة من استكمال مسيرتها التنموية وتحسين مستوى معيشة المواطنين، والخدمات المقدمة إليهم.

مصانع الألومنيوم تتواصل مع اتحاد الصناعات لتنسيق لقاء مع مصلحة الضرائب

2020-11-22

تفاصيل اكثر