الصناعات الغذائية تخاطب أعضاءها بشأن استبيان إلكتروني لتحديد الاحتياجات التدريبية

قبل 19 ساعة

تفاصيل اكثر

خاطبت غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات ، أعضاءها من الشركات بأهمية المشاركة فى استبيان إلكتروني الذى أعدته الغرفة بشأن تحديد الاحتياجات التدريبية والدعم الفني. وأكدت الغرفة أنه بالفعل تم التواصل مع الشركات بخصوص الاستبيان الإلكتروني لتحديد الاحتياجات التدريبية والدعم الفني. ويتضمن الاستبيان بيانات كالتالى "اسم الشركة – النشاط الاساسى للشركة –الشعبة – رقم العضوية بالغرفة – رقم السجل التجارى أو الصناعى - الشركات التابعة للشعبة – التليفون – البريد الإلكترونى – الفاكس – العنوان - المحافظة – رئيس مجلس الإدارة – رقم المحمول - اسم الشخص المسئول عن الاحتياجات التدريبية - الصفة - رقم المحمول - عدد الموظفين بالشركة". كما يتضمن الاستبيان "عدد العمالة الدائمة / الموسمية - تاريخ بدء الإنتاج" أقل من عامين - من ثلاثة إلى عشرة أعوام 0 من أكثر من عشرة أعوام وأيضا حجم الأعمال / الإيرادات السنوية بالجنيه المصري وتتضمن أقل من 50 مليون جنيه مصري أو من 50 مليون إلى 200 مليون جنيه مصري أو أعلى من 200 مليون جنيه مصري.

وقعت الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس عقد إنشاء مصنع غزل (1) الجديد بشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، والذي يعد أكبر مصنع غزل على مستوى العالم. ويأتي ذلك في إطار تنفيذ خطة التطوير الشامل لشركات القطن والغزل والنسيج التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، يقام المصنع على مساحة حوالي 62500 متر مربع، ويستوعب أكثر من 182 ألف مردن غزل، بمتوسط طاقة إنتاجية 30 طن غزل / يوم. وتستغرق الأعمال الإنشائية للمصنع نحو 14 شهرًا بتكلفة تقديرية حوالي 780 مليون جنيه. وقع العقد عن الشركة القابضة للغزل والنسيج، الدكتور أحمد مصطفى رئيس مجلس الإدارة، وعن شركة جاما للإنشاءات - الفائزة بالمناقصة - المهندس أيمن سعد نائب رئيس مجلس الإدارة. جدير بالذكر أن خطة تطوير شركات القطن والغزل والنسيج، يستغرق تنفيذها نحو عامين ونصف بتكلفة تتجاوز 21 مليار جنيه، وتتضمن تحديث كامل في الإنشاءات والآلات - التي تم التعاقد على توريدها من كبرى الشركات العالمية - وتطوير شامل في نظم الإدارة والتسويق والتدريب. وتقوم خطة التطوير على زيادة التخصص والحد من تكرار نفس الأنشطة في أكثر من شركة، من خلال دمج عدد 23 شركة غزل ونسيج وصباغة وتجهيز في 9 شركات، ودمج 9 شركات لتجارة وحليج الأقطان في شركة واحدة مخصصة لهذا النشاط، وذلك بهدف تحويل العشر شركات الناتجة عن الدمج إلى كيانات قوية قادرة على المنافسة وتحقيق التكامل فيما بينها مع مضاعفة الطاقة الإنتاجية الحالية نحو 3 أضعاف، فيما تستمر الشركات التي سيتم دمجها في عملها بوضعها الحالي كشركات منفصلة لحين إتمام عملية الدمج والتي من المتوقع أن تنتهي قبل صيف 2021.

قطاع الأعمال": توقيع عقد إنشاء أكبر مصنع غزل في العالم بالمحلة

قبل 19 ساعة

تفاصيل اكثر

جمعية المصدرين المصريين تنظم أول بعثة رقمية لقطاع الصناعات الهندسية

قبل 19 ساعة

تفاصيل اكثر

تنظم جمعية المصدرين المصريين – اكسبولينك برئاسة المهندس خالد الميقاتى، الملتقى التجاري الافتراضي Virtual trade mission لقطاع الصناعات الهندسية والذي يقام بالاشتراك مع المجلس التصديري للصناعات الهندسية علي مدار يومين في الفترة من 22 إلى 23 يوليو 2020. وأكد خالد الميقاتى، رئيس الجمعية ، أنه تم بالتعاون مع المجلس التصديري للصناعات الهندسية ترشيح عدد من كبرى الشركات المصرية الناشطة في مجال الصناعات الهندسية والتي لديها الرغبة والاستعداد للتصدير إلى السوق الاردني وبحث فرص ومجالات التعاون التجاري مع المشترين الأردنيين. وأضاف الميقاتى أن نحو 10 شركات مصرية كبرى ستشارك في البعثة التجارية الرقمية والتي تستهدف السوق الأردنية في عدد من المجالات والصناعات منها الأجهزة المنزلية، والصناعات المعدنية، وانظمة ومستلزمات الإضاءة، واللوحات الكهربائية ولوحات التحكم بجانب قطع الغيار وانظمة التبريد، وذلك من خلال التقنية الإفتراضية B2B platform والتي تمكن المشاركين في البعثة التجارية الرقمية من عقد لقاءات ثنائية B2B ومقابلات مع المشترين الدوليين. وسوف تقوم جمعية المصدرين المصريين – اكسبولينك بتنظيم ندوة رقمية تثقيفية Webinar خلال الأسبوع المقبل لجميع المشاركين بالبعثة. ويستهدف اللقاء للحديث عن كيفية الاستعداد لعقد الصفقات عبر الإنترنت، وتعظيم الاستفادة من المشاركة في مثل هذه الفاعليات بالإضافة إلى الأدوات المطلوبة لعمل لقاءات ثنائية ناجحة عبر الإنترنت مثل الكتالوجات الرقمية و الموقع الإلكتروني وكيفية عرض صور المنتجات. ويأتي تنظيم هذا الملتقى التجاري الافتراضي والبعثة التجارية الرقمية في إطار الاستراتيجية الجديدة التي أعلنتها جمعية المصدرين المصريين-اكسبولينك مؤخراً للتغلب على تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد19 علي الاسواق العالمية وفرص زيادة الصادرات من خلال اطلاق حزمة من الخدمات الرقمية فى مجال تنمية الصادرات وتنظيم المعارض الافتراضية لمواكبة التطور الطارئ لآلية تنظيم المعارض والبعثات التجارية المتعارف عليها نظراً للأحداث الناجمة عن تفشي فيروس كورونا وتبعاتها علي كافة الأسواق العالمية.

تكثف مصر جهودها لتعزيز العلاقات الاقتصادية و التجارية مع بيلاروسيا وذلك فى عدة مجالات جديدة منها إنتاج البذور والخضراوات وصيانة المعدات وصولا إلى التصنيع المشترك . وتلقى اللواء مصطفى هدهود رئيس الشركة المصرية للتنمية الزراعية والريفية دعوة لحضور فيديو كونفرانس للمسئولون بوزارة الزراعة البيلاروسية وذلك لمناقشة التعاون التجارى و الاقتصادى بين بيلاروسيا و مصر فى المجالات الزراعية المختلفة حيث تم مناقشة التعاون فى مجال إنتاج البذور و الخضروات ، اضافة الى امكانية إنشاء معاهد زراعية تعليمية فى مصر بمعاونة الجانب البيلاروسى ، كذلك زيادة التعاون فى مجال الميكنة الزراعية بكافة أشكالها. وناقش اللواء هدهود أشكال التعاون المختلفة التى تم إنجازها فى هذا المجال مثل الجرارات البيلاروس من شركة MTZ و اللوادر بملحقاتها المختلفة من شركة إمكادور البيلاروسة القابضة وشركة بابروسك اجروماش لكافة الالات الزراعية والبروتوكلات التى تم إبرامها مع الجانب البيلاروسى . كما ناقش هدهود اهمية إنشاء مراكز صيانه لهذه المعدات , بجانب إمكانية إستيراد منتجات اللحوم وذلك في اطار خطة توسعية طموحة للشركة خلال الفترة المقبلة لمضاعفة حجم المبيعات

مباحثات مصرية لتعزيز التعاون الاقتصادى مع بيلاروسيا

قبل 19 ساعة

تفاصيل اكثر

السيسي يبحث تأثير أزمة كورونا على الاقتصاد وتنفيذ برنامج "أطفال بلا مأوى" | فيديو

قبل 19 ساعة

تفاصيل اكثر

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور محمد معيط وزير المالية، ونيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، وذلك بحضور الدكتور إيهاب أبو عيش نائب وزير المالية للخزانة العامة. وأكد السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الاجتماع تناول استعراض مدى تأثير أزمة كورونا على المؤشرات الاقتصادية للدولة، خاصةً معدلات الاستهلاك المحلي، وعلى قطاعات الاتصالات والسياحة والصحة والرعاية الطبية. وخلال الاجتماع تمت الإشارة إلى التأثر الذي لحق بقطاع السياحة على المستويين المحلي والعالمي نتيجة جائحة كورونا، لا سيما مع الإجراءات الاحترازية وقرارات الإغلاق التي شهدتها العديد من دول العالم، فضلاً عن التراجع العالمي الذي أصاب إنتاج العديد من السلع بسبب انخفاض الطلب وتأثر سلاسل التوريد، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة التسوق الإلكتروني عبر الإنترنت بشكل ملحوظ. ووجه الرئيس بالاستمرار في جهود مواجهة التحديات الاقتصادية الناجمة عن تداعيات جائحة كورونا، خاصةً في القطاعات الاقتصادية الأكثر تضرراً، إلى جانب توفير السلع الاستراتيجية من منتجات غذائية ومستلزمات طبية، والعمل على إيجاد المزيد من فرص التوظيف لفئة العمالة غير المنتظمة. كما شهد الاجتماع استعراض تطورات تنفيذ برنامج "أطفال بلا مأوى" تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي، والذي يعمل على معالجة تلك الظاهرة على مستوى الجمهورية مـن خـلال تقديــم خدمـات الرعايـة والتأهيــل لهـم. وكلف الرئيس بتقديم المزيد من الدعم وحزم التمويل لهذا البرنامج الذي يساهم في دمج هؤلاء الأطفال فـي المجتمـع في إطار تربوي واجتماعي سليم، خاصةً في المحافظات الأعلى كثافة، وبالتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية المعنية ومؤسسات المجتمع المدني.

شاركت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة في الحدث رفيع المستوى حول العمل المناخي في جولته الرابعة (Ministerial Climate Action-MoCA 4th session). ويأتي ذلك في إطار الجهود المصرية المستمرة في مجال البيئة وخاصة موضوعات تغير المناخ والذي عقد عبر تقنية الفيديو كونفرنس، وذلك برعاية الاتحاد الأوربي وكندا والصين. وشارك كل من هوانج رونكيو وزير الايكولوجيا والبيئة الصيني، وجونوسون ويلكينسون وزير البيئة الكندي ، وفرنس بيميرمانز نائب رئيس الوزراء التنفيذي لمفوضية الاتحاد الأوربي ، وأدار الاجتماع هارت سيلوان مساعد السيد الأمين العام للأمم المتحدة لشئون فريق العمل المناخي، بالإضافة إلى باتريشيا اسبينوزا السكرتير التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية للتغيرات المناخية. كما شارك لفيف من وزراء البيئة لعدد كبير من دول العالم منها شون جانبي وزير البيئة البرازيلي وشون جاكيت وزير البيئة الكوري والعديد من الوزراء بمختلف الدول من ال G20. وجرت المناقشات حول كيفية تعافي دول العالم في مرحلة ما بعد جائحة كرونا فيما يطلق عليه خطط التعافي الخضراء بما لا يكون له أثر سلبي على البيئة وعلى رأس الأولويات تغير المناخ. وفي الكلمة التي ألقتها الدكتورة ياسمين فؤاد أكدت أنه من الهام جدا خلال الفترة الحالية أن تكون قضية تغير المناخ في قمة أولويات أجندة الدول خاصة في ظل جائحة كورونا وكما أن التعاون والتضامن يقع على عاتق كل دول العالم وهو الأمر الملح الآن أكثر من ذي قبل. وشددت على وجوب إعادة التفكير مرة أخرى حول الالتزامات تجاه الدول النامية ومسئوليات الدول المتقدمة وكيفية الوفاء بها، وماهية وسائل التنفيذ وسبل العمل على تمويل المناخ ونقل التكنولوجيا فيما يخص تنمية القدرات خاصة أن تنمية القدرات والتمويل من أهم العناصر في الفترة الحالية لأن هناك الكثير من المجتمعات المعرضة لمخاطر تغير المناخ. وأضافت الوزيرة أنه يجب على المجتمعات أن تكون أكثر مرونة في مواجهة تأثير تغير المناخ وأكثر مرونة لإعادة البناء بشكل أفضل وكذلك العمل على بناء اقتصاد أخضر مستدام أكثر أمانا". وتابعت: إننا في الوقت الحالي علينا التفكير في الحلول المبنية على الطبيعة وعلى رأسها التنوع البيولوجي وحمايته وذلك لارتباطه وتأثره بتغير المناخ وهذا الأمر لم يعد رفاهية وأننا نحتاج للعمل الجاد لضمان وقف تشتيت النظام البيئي والعمل على بناء اقتصاد وبناء مجتمعات أفضل. وأكدت الوزيرة أن مصر في ظل أزمة كوفيد ١٩ قد ضمنت في برنامجها الاقتصادي خططا للتعافي الاخضر، والذي يظهر من خلال تعاون كلا من وزارات البيئة والتخطيط والمالية لإدراج السندات الخضراء ضمن آليات التعافي الاقتصادية، وبدء إدماج المعايير البيئية فى الخطط الاستثمارية للوزارات لضمان استدامة موارد الدولة، كما يجب التوجه نحو القطاعات غير التقليدية في المجتمع لمساعدتهم على الممارسات المستدامة للعمل المناخي التي يجب القيام بها لتغير المجتمع وجعله أكثر مرونة. وأوضح جونوسون ويلكينسون وزير البيئة الكندي في كلمته أن اجتماع اليوم MoCA يساعد على العمل سويا" فيما يخص التغير المناخي، حيث ساعدنا في السنتين الماضيتين على التوصل إلى تعاون ناجح حول اتفاق باريس، واليوم سيكون له دورا" كبيرا" أيضا" حيث اننا نتعامل مع جائحة كوفيد ١٩ التي لا يمكن أن ننكر خطرها على التغير المناخي وخاصة على الدول النامية. واضاف جونوسون أن لدينا تكهنات من خلال مراقبتنا للشهور الماضية تبين أن الطاقة العالمية ستصل لادنى معدلاتها منذ عام ٢٠١٠، ومع ذلك لا يمكن أن نعتمد على غلق اقتصادنا وابقاء مواطنينا بالمنزل كحل مناسب للتغير المناخي العالمي، كما أكد أن العالم لديه فرصة الآن لبناء مستقبل يتناسب مع اتفاق باريس حيث بدأت كندا تطبيق خطتها للتغير المناخي ٢٠٣٠ موضحا ما قامت به كندا في شهر ابريل الماضى من تنفيذ خطتها بالتوجه لاستخدام اقتصاديات منخفضة الكربون والمرونة تجاه المناخ، كما انها تعمل على توفير المعلومات الكافية حول هذا الموضوع لCop26 وزيادة التزاماتها بتطبيق أهداف ٢٠٣٠ والوصول الي صفر من استهلاك الكربون بحلول عام ٢٠٥٠. وأشار الى ان القيادة الوزارية والشراكة الدولية ضرورية لدفع العمل نحو تحقيق اهدافنا المشتركة وإرسال إشارة سياسية واضحة بان التعافي من كوفيد ١٩ يسير جنبا" إلى جنب مع التوجه للاقتصاديات منخفضة الكربون ومع المرونة تجاه المناخ لبناء خطة طموحة تعكس حياة صحية اقتصادية أفضل، وان بناء مساحات خضراء اكثر يساعد على التعافي بشكل اسرع وإشراك القطاع الخاص والتعاون معه للنهوض بالمجتمع والحصول على حياة أفضل ، مؤكدا ان كندا تعمل على الوفاء بالتزاماتها تجاه الدول النامية لمساعدتها في تطبيق خطة التعافي الخضراء حتى يسود الرخاء على الجميع. ومن جانبه أكد هوانج رونكيو وزير الايكولوجيا والبيئة الصيني انه يجب ان نعتمد على مبدأ التعافي وتأثيرات التغير المناخي وان خطة التعافي تتم من خلال التعاون الوزاري والشراكة الدولية ودعى الدول الأعضاء الي حضور اجتماع سبتمبر ٢٠٣٠ عبر الفيديو كونفراس لعرض كافة الفرص المتاحة للتعاون سويا" ولتجنب الثغرات التي قد حدثت من قبل بCop26 متطلعا لحضور جميع الاعضاء اجتماع سبتمبر ٢٠٣٠ المقبل. كما أعرب فرنس بيميزمانز نائب رئيس الوزراء التنفيذي لمفوضة الاتحاد الأوربيين عن اسفه بما يمر به العالم اليوم من تأثيرات جائحة كورونا التى اصبحت عبء على الجميع ، ويجب وضع التغير المناخي والتنوع البيولوجي والتعافي الاخضر ضمن أولويات اجندة التعافي من كوفيد ١٩ ، وضرورة التعاون مع القطاعات الخاصة للحصول على مستقبل افصل ومستدام وامن ، وأكد ضرورة التعاون سويا لتحقيق ذلك.

وزيرة البيئة تؤكد ضرورة العمل على بناء اقتصاد أخضر مستدام أكثر أمانا

قبل 19 ساعة

تفاصيل اكثر

رئيس هيئة الاستثمار يلتقى مسئولى شركة مارس-ريجلى الأمريكية

قبل 20 ساعة

تفاصيل اكثر

المدير التنفيذى للشركة: 200 مليون دولار استثماراتنا بمصر.. ونتطلع لضخ المزيد من الاستثمارات خلال العامين المقبلين عبد الوهاب: ننسق مع كافة الجهات المعنية بالدولة لتذليل أي تحديات تواجه المستثمرين خلال تأسيس المشروع أو تشغيله عقد المستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، اجتماعاً مع كل من داليا صليب، المدير التنفيذي لشركة مارس-ريجلى مصر وهي إحدى الشركات الأمريكية الرائدة في الصناعات الغذائية في العالم، وغادة فؤاد، مدير الشؤون المؤسسية والاتصالات بالشركة، حيث بحث معهما الخطط الاستثمارية للشركة خلال المرحلة المقبلة، والتي تتضمن ضخ المزيد من الاستثمارات الجديدة، والتوسع في خطوط الإنتاج بمصنع الشركة بالمنطقة الصناعية بالسادس من أكتوبر. واوضح المستشار محمد عبدالوهاب أن الاجتماعات واللقاءات التي تعقدها هيئة الاستثمار مع الشركات العاملة في مصر تأتي في إطار توجيهات الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بتشجيع القطاع الخاص وخلق مناخ جاذب للاستثمار في مختلف المجالات، وهو ما يسهم على نحو فاعل في ارتفاع معدلات النمو، وخلق المزيد من فرص العمل. وجدير بالذكر أن شركة مارس-ريجلى مصر تتخذ من مصر مركزاً إقليمياً لتصدير منتجاتها إلى أكثر من 30 دولة في الشرق الأوسط وافريقيا واسيا وأستراليا، كما تستهدف الشركة الأمريكية أن تكون مصر ضمن أكبر 10 أسواق إنتاجية لها على مستوى العالم. وأفادت المدير التنفيذي للشركة خلال الاجتماع ان استثمارات الشركة الحالية تقدر بحوالي 200 مليون دولار، وتتطلع الشركة لضخ المزيد من الاستثمارات خلال العامين المقبلين مما سيوفر الكثير من فرص العمل الجديدة، بالإضافة الى ما توفره الشركة من فرص العمل الحالية والتي تقدر بأكثر من 20000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة. كما أوضح المستشار محمد عبدالوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، أن الهيئة حريصة على التواصل مع المستثمرين لخلق بيئة جاذبة للاستثمار تعمل على تحقيق النمو المستهدف، مؤكداً على دعم الشركات للتوسع في أنشطتها وقيام الهيئة بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية بالدولة لتذليل أي تحديات تواجه المستثمرين خلال تأسيس المشروع أو تشغيله.

كرمت وزارة قطاع الأعمال العام ، اليوم الخميس، الدكتور مدحت نافع رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة المعدنية السابق، وذلك بحضور الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، ورؤساء الشركات القابضة حضوريا، ورؤساء الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية بالفيديو كونفرانس . قدم الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام ، درع الوزارة للدكتور مدحت نافع، وسط الفعالية التى شهدت الثناء على جهود رئيس القابضة المعدنية المستقيل . وكشف الدكتور مدحت نافع رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية فى بيان له يوم 20 يونيو ، أنه تقدم باستقالته لوزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق، وقبلها الوزير موجها إليه الشكر على ما بذله من جهد لأكثر من عامين فى رئاسة الشركة القابضة للصناعات المعدنية. واستكمل مدحت نافع: تقدمت باستقالتى يوم 4 مايو الماضى مفسحاً للتسليم والتسلم نحو شهرين ينتهيا نهاية يونيو الماضى ..قبلها الوزير شاكراً لى ما قدّمت ،لافتا إلى أنها كانت هذه المرة الثالثة التى أطلب فيها الإذن بالترجّل عن صهوة ذاك الجواد. يشار إلى أن رئيس القابضة المعدنية قضى في منصبه ما يزيد قليلاً على سنتين وأتم عامين ماليين رئيساً وعضواً منتدباً للشركة القابضة للصناعات المعدنية، وازدادوا نصف عام عضواً منتدباً للشئون المالية والاستثمار ، كما ترأس معهد التبين للدراسات المعدنية . يشار أن وزير قطاع الأعمال العام كلف المهندس محمد السعداوى، رئيس شركة السبائك الحديدية؛ لتولى منصب رئيس القابضة المعدنية ،.

وزارة قطاع الأعمال العام تكرم الدكتور مدحت نافع رئيس القابضة المعدنية المستقيل

قبل 20 ساعة

تفاصيل اكثر