- صناعة الأثاث: ندعم التكتلات الاقتصادية ضمن برنامج تنمية الصعيد

2020-10-17

كرم المهندس احمد حلمي رئيس مجلس ادارة غرفة صناعة منتجات الأخشاب والاثاث باتحاد الصناعات عددا من مصنعي الاثاث بطهطا في محافظة سوهاج وذلك خلال فعاليات معرض تراثنا للحرف اليدوية، لتميزهم في تصنيع قطع أثاث والمشاركة بها في معرض تراثنا 2020 وياتي ذلك في إطار تشجيع الغرفة لمصنعي الاثاث ودعم الورش الصغيرة والمتوسطة في كل محافظات مصر. وتأتي مشاركة مصنعي الاثاث بطهطا من خلال مبادرة تنمية التكتلات الاقتصادية ضمن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر. ومن جانبه قال المهندس احمد حلمي رئيس غرفة منتجات الأخشاب والاثاث باتحاد الصناعات، أن الغرفة تدعم هذه المبادرة، وستسعي للتعاون مع القائمين عليها لانجاح التجمع الصناعى بطهطا لصناعة الاثاث. واضاف ان مبادرة تنمية التكتلات الاقتصادية أحد مكونات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر في محافظتي قنا وسوهاج والممول جزئياً بقرض من البنك الدولي ومساهمة من الحكومة المصرية بالمشاركة الفعالة في معرض تراثنا 2020 والذي يعد أكبر معرض لمنتجات الحرف اليدوية والتراثية في مصر. وتهدف مبادرة تطوير التكتلات الاقتصادية إلى تنمية عدد من التكتلات الحيوية والواعدة في المحافظتين والمكلف بها شركة اتش أل بي مصر مكاري للخبرة الاستشارية (استشاري التكتلات) والذي أعد خطط عمل متكاملة لتكتلات المرحلة الأولي وهم تكتلات حرفة الفركا بنقادة، وصناعة العسل الأسود بنجع حمادي وفرشوط في محافظة قنا، وتكتلات حرفة التللي في جزيرة شندويل وصناعة الأثاث في طهطا في محافظة سوهاج. وقال لامي مكاري المدير التنفيذي لشركة اتش ال بي مكاري للخبرة الاستشارية: اشتغلنا عن قرب مع اصحاب الحرف و العمالة في الوحدات الانتاجية العام الماضي لنضع سويا خطة عمل لتطوير التكتل. (يقصد بالتكتل مجموعة من الوحدات الانتاجية تتركز في نطاق جغرافي تعمل في نشاط واحد يتوفر لها ميزة تنافسية) ووضعنا الخطة وفقا لمنهجية تنمية التكتلات و المتوافق عليها عالميا التي تعتبر من الاليات الجديدة التي تعتمد عليها الجهات الدولية مثل مجموعة البنك الدولي و مؤسسة الامم المتحدة للتنمية الصناعية في تنمية الاقتصاد المحلي . واضاف ان مرحلة التخطيط شملت اعداد دراسة تشخيصية للصناعة و منطقة الدراسة و دراسة سوقية بالاشتراك مع اصحاب الوحدات و و حدات التنفيذ المحلية النشيطة بالمحافظة. وقال لامي: لدينا طموح وهو تطوير المنتج بما يتناسيب مع متطلبات الطلب المحلي و العالمي اعتمادا علي التركز العددي و الكوادر المتاحةًالتي ينقصها الامكانيات التي تهدف خطة العمل الي توفيرها. واضاف: لعل اهم ما يميز خطة العمل ان لها اهداف واضحة و انها متوافق عليها من اصحاب الوحدات و المحافظة و الجهات المركزية و الجهات ذات الصلة التي سوف تشترك في تنفيذ الخطة مثل غرفةً الاثاث و جهاز تنمية المشروعات الصغيرة و المتوسطة و مركز تحديث الصناعة و الوزارات المختصة مثل وزارةالتنميةًالمحليةو التجارة و الصناعة و و زارة التخطيط .

التعليقات :