- ماذا يجنى القطاع الصناعى من مبادرة تشجيع الشراء المحلى؟

2020-03-12

كشف محمد عبد السلام، رئيس غرفة صناعة الملابس، عن ارتفاع عدد الشركات المشاركة في المبادرة الرئاسية لتشجيع المنتج المحلي التي دخلت حيز التنفيذ لـ 300 شركة، مشيرًا إلى تواجد منافذ بيع لتلك الشركات في عدد كبير من محافظات مصر لضمان استفادة عدد كبير من المواطنين على مستوى الجمهورية بالمبادرة. وقال محمد البهى عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات، إن المبادرة الرئاسية لخفض الأسعار ستؤدى إلى انتعاش في حركة المبيعات بعد مرحلة من الانكماش عانت منها الأسواق، مشيرًا إلى أن آليات تنفيذ المبادرة تخص مجلس الوزراء خاصة أن كل الفئات المجتمعية تستفيد منها. وفى بيان سابق، كشف اتحاد الصناعات المصرية عن أن عدد 2600 شركة من الشركات الراغبة في المشاركة في مبادرة الرئيس لتحفيز الاستهلاك وتشجيع المنتج المحلي، أقرت تلك المنشآت نسب خصم على منتجاتها تتراوح ما بين 20 و50% من أسعار منتجات تلك الشركات. وحدد اتحاد الصناعات القطاعات المستهدف مشاركاتها في قطاعات الصناعات الهندسية، صناعة الجلود، الصناعات الكيماوية، صناعة الأخشاب والأثاث، صناعة الملابس الجاهزة، صناعة تكنولوجيا المعلومات، الصناعات الحرفية، مواد البناء ولا يزال التواصل مع المنشآت الصناعية قائم لتسجيل الشركات الراغبة في المشاركة. وفى وقت سابق، قال محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات، إنه من المستهدف أن تتنوع آليات بيع المنتجات بين البيع من خلال المنافذ والسلاسل التجارية والبيع الإلكتروني والبيع من خلال منافذ البيع التابعة للمصانع حيث يتم بحث آليات عمل المبادرة بالتشاور بين الحكومة والقطاع الخاص الصناعي والتجاري والقطاع المصرفي وبما يحقق الأهداف المنشودة من المبادرة.

التعليقات :