- خطة مصانع مصر لمواجهة كورونا مع تلافي الخسائر والغلق

2020-03-21

قال أحمد جابر، وكيل المجلس التصديري للطباعة، إنهم بصدد تقسم الغرفة لقطاعين الطباعة والتغليف، وكلتا القطاعين مرتبطين حاليا بعمليات إنتاجيه حساسة جدا للدولة مثل طباعة الكتاب المدرسي والمؤسسات الصحفية والمطابع الأميرية المختصة بطباعة جميع المطبوعات الحكومية، وسيتم مخاطبتهم بخفض عدد العمالة وأو تقليل الورديات دون الإخلال بالالتزام بتوريد الكتب لوزارة التربية والتعليم ومطبوعات البنوك وخلافه. وبالنسبة لقطاع التغليف، أضاف جابر في تصريحات صحفية ، أن القطاع حيوي خاصة أن كل مصنع تغليف يقوم بالتوريد علي الأقل لنحو ١٠ مصانع أخرى من قطاعات غذائية ودوائية وغيرها، وجميع الصناعات الأخرى. وأوضح أن هذا القطاع يعد الأكثر أهمية خاصة في ظل المنتجات المطلوبة لسد احتياجات السوق، مشيرًا إلى أنه على العكس مطلوب أن يعمل بكامل طاقته الإنتاجية ويمكن أكثر لسد احتياجات المصانع المطلوب منها سد احتياجات السوق في الفترة الحالية وهو من القطاعات التي تحتاج مساندة الدولة الفترة الحالية لأن كل مصنع تغليف يمكن أن يتسبب في غلق من ١٠ إلى ١٥ مصنع آخر من الصناعات الأخرى لحاجتهم لمنتاجات التغليف، خاصة أنه لا توجد سلعة تقدم للمواطن بدون تغليف، بالإضافة أن هناك أوردرات وخاصة أفريقية يتم تصديرها. ومن جهته، قال أشرف الجزايرلي، عضو المجلس التصديري للصناعات الغذائية إن الفترة الراهنة من أقوي الفترات التي يحتاج فيها السوق المصري لعمل كامل المصانع المتخصصة بكامل طاقتها لعدم حدوث عجز في اي سلع غذائية. وأضاف الجزايرلي، في تصريحات صحفية أن الصناعات الغذائية من القطاعات الحيوية التي ستعمل حتي لو توقفت جميع المصانع لتوفير احتياجات المواطنين، ونحن ملتزمون بالعمل وتوفير احتياجات المستهلك بنفس النسب التي يحتاجها السوق. وأشار عضو المجلس التصديري للصناعات الغذائية، إلى أن بعض القطاعات الأخرى قد تقلل من عدد العمالة أو تقسيم فترات العمل على شفتات مختلفة مع تقليل عدد الساعات وقد يتم منح بعض الاداريين والموظفين اجازات والعمل عن بعد وكل صناعة طبيعة تختلف عن الأخرى. ولفت إلى أنه تم بالفعل مخاطبة بعض الشركات بتخفيض أعداد العمالة الإدارية التي لا تؤثر بدورها على سير العجلة فضلا عن التشديد على وجود أدوات التعقيم والتطهير اللازمة في كل منشأة على حدة واجراءات التهوية وتطهير السيارات وقياس درجات الحرارة للعاملين بصفة مستمرة. في نفس السياق، قال المهندس هشام الجزار، رئيس المجلس التصديري للحرف اليديوية، وعضو غرفة الحرف اليديوية، إن قطاع الحرف اليدوية لن يتأثر تماما بتلك الأزمة خاصة أن معظم الحرف اليدوية قد يمكن تصنيعها بالمنازل دون الحاجة للجوء إلى المصانع. وأضاف الجزار، في تصريحات صحفية ، أن بعض الورش قد تتاثر بسبب الازمة لمنع التجمعات لكن المتاثر الحقيقي للقطاع هو توقف البيع في ظل اهتمام المواطنين بالسلع الأساسية الغذائية والطبية ولا حاجة للحرف اليدوية في ظل الظروف الراهنة.

التعليقات :