- التطور الكبير للقطاع الصناعى يقود الاقتصاد لتحقيق التنمية الشاملة

2020-03-12

أكد رجل الأعمال أيمن الجميل أن التطور الكبير في قطاع الصناعة خلال السنوات الخمس الأخيرة ، يقود الاقتصاد المصرى إلى تحقيق التنمية الشاملة من خلال توفير فرص العمل وسد احتياجات السوق المحلى من المنتجات ومستلزمات الإنتاج للمصانع ، وزيادة نسبة الصادرات المصرية بشكل متصاعد وقال أيمن الجميل إن التطور في القطاع الصناعى لم يقتصر على تطوير شركات قطاع الأعمال العام التي تشهد حاليا أكبر عملية هيكلة للشركات وتحديثها والحفاظ على أصولها لتقديم منتج قادر على المنافسة العالمية ، وإنما امتد على مستويات مختلفة ليشهد تدشين مجموعة من المشروعات العملاقة المتنامية التي توفر عشرات الآلاف من فرص العمل خلال السنوات المقبلة ، وإطلاق نموذج المدن الصناعية المتخصصة على غرار أوربا مع الحرص على أن تتضمن هذه المدن معاهد فنية ومدارس لتدريب الكوادر الجديدة سواء في مجال الأثاث أو الجلود أو الرخام أو صناعة الغزل والنسيج وأضاف الجميل ، إن الرئيس السيسي التفت مبكرا إلى ضرورة حشد القوة الكبرى من الأيدى العاملة المدربة لدخول القطاع الصناعى بحيث تشكل مستقبل الصناعة الصغيرة والمتوسطة ، مشيرا إلى توجه الدولة لمواجهة المهن غير المنتجة وتفشيها مثل التوكتوك بإنشاء مناطق صناعية بمختلف محافظات الجمهورية مع التركيز على محافظات الصعيد التي تشهد وجود أيدى عاملة كثيفة ونسبة كبيرة من الشباب واعتبر رجل الأعمال أيمن الجميل المعنى بالاستثمار في مشروعات صناعية وزراعية كثيفة العمالة إن المستقبل للصناعات الصغيرة والمتخصصة التي يمكن أن تنافس في الأسواق التقليدية في أفريقيا ، بشرط استخدام التكنولوجيا الحديثة ومعايير الجودة العالمية في التصنيع من خلال تأهيل العمالة المصرية وتوفير مزيد من معاهد ومدارس التدريب المتخصصة كما نوه " الجميل" بمجموعة التشريعات الجديدة بقانون الاستثمار ووجود هيئات متخصصة للتعامل مع المستثمرين وإطلاق البوابة الحكومية للخريطة الاستثمارية للمناطق الصناعية ، باعتبارها خطوات مهمة لخدمة المستثمرين المصريين والعرب والأجانب ، وتعمل على خلق بيئة استثمارية جاذبة

التعليقات :