مصانع أونلاين - 3 ملفات يناقشها اجتماع مجلس إدارة الشعبة العامة للمستوردين

2021-01-12

قد مجلس إدارة الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية برئاسة حمدي النجار، اجتماع هام لأعضاء مجلس إدارة الشعبة لمناقشة بعض القضايا والمشاكل التي تهم جموع المستوردين المصريين،باستخدام تقنية الـ ZOOM؛ وذلك تطبيقا للإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، صرح بذلك حسام راضي المستشار الإعلامي. وأوضح النجار، أنه من المقرر مناقشة العديد من الملفات المتعلقة بالمستوردين، أبرزها الجمارك وخاصة مشروع النافذة الواحدة؛ لوضع حلول وتسهيل الإجراءات؛ والملف الثاني مشكلة أسعار الشحن البحري الواردة من الصين والذي زاد سعر الحاوية الواحدة من 8 آلاف دولار إلى 10 آلاف دولار، والملف الثالث مناقشة قرار نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة؛ بوقف استيراد السيراميك والبورسلين (صنف بلاط وترابيع خزفية للتبليط أو التغطية البند الجمرکی 6907) وذلك لمدة 3 أشهر، فضلا عن بعض المشاكل الأخرى. من جانبه أكد محمد رستم السكرتير العام للشعبة العامة للمستوردين، أن مجلس إدارة الشعبة برئاسة حمدي النجار؛ هو الوحيد الذي يمثل مستوردين مصر، والمنوط بمناقشة المشاكل التي يعاني منها قطاع الاستيراد، مشيرا إلى أنهم يعملون على حل كافة المعوقات التي تواجه القطاع بالتواصل مع المسؤولين بالدولة، وذلك بالتنسيق مع المهندس إبراهيم العربى رئيس مجلس إدارة الاتحاد العام للغرف التجارية. وكان قد قال المهندس متي بشاي عضو شعبة المستوردين إن أسعار الشحن والخامات ارتفعت بنسب كبيرة جدا، ومن المتوقع أن تنعكس علي أسعار المنتجات النهائية خلال الأيام القليلة المقبلة. وأوضح بشاي، في بيان صحفي اليوم، أن أسعار الشحن من الصين ارتفعت من 1450 و2000 دولار للحاوية إلى 8000 ألاف دولار للحاوية. وأضاف بشاي، أن موعد وصول الحاويات شهد تأخر كبير في الوصول للموانئ سواء السلع المستوردة من الصين أو الاتحاد الأوروبي، لافتا إلى أن البضائع الأوروبية التي كانت تصل الموانئ المصرية خلال 4 إلى 6 أيام كحد أقصي، أصبح معدل وصولها يستغرق 20 إلى 25 يوما، والأمر نفسه بالنسبة للسلع المستوردة من أسيا تحديدا الصين والهند أصبح معدل وصولها يستغرق نحو 60 يوما بدلا من 20 إلى 30 يوما في السابق. وأشار عضو الشعبة العامة للمستوردين ونائب رئيس شعبة الأدوات الصحية بغرفة القاهرة إلى أن الشركات الأجنبية أرسلت إيميلات للمستوردين المصريين تخطرهم فيها بارتفاع أسعار المواد الخام عالميا أنهم مضطرين إلى زيادة الأسعار. وأوضح أن العديد من المواد الخام شهدت زيادات كبيرة مثل Polypropylene بولى بروبلين ارتفع من 1100 دولار إلى 1700 دولار للطن PVC من 800 دولار إلى 1800 دولار للطن ABS من 1500 دولار إلى 3500 دولار للطن الحديد من 450 دولار إلى 750 دولارا للطن النحاس من 3850 دولار إلى 6450 دولارا ستانليس ستيل من 2500 إلى 3200 دولار وتوقع بشاي، حدوث ارتفاع أسعار السلع المستوردة من 25 إلى 30% مع بداية العام الجديد على كافة السلع المستوردة، موضحا أن الدول لديها تخوفات من زيادة معدلات تصديرها للخارج مع ارتفاع التكاليف المختلفة.

التعليقات :